الثلاثاء، 25 أغسطس 2009

ورقة ..!

الأصل والمنشأ في الدين الإسلامي ..
.

السلام عليكم

لقد كتبت هذا الموضوع وأنا في دمشق ولكن بسبب صعوبة الأتصال بالإنترنت والحجب الدموي لمدونات الغوغل إنتظرت لحين عودتي لرفعه


أثناء الإجازة وقبل النوم في ليلة صيفية هادئة فتحت حوارا شيقا مع أخي وشرح لي وجهة نظر جديدة علي وجب أن أشارككم بها وقد فضلت أن يقوم هو بكتابتها ووضعها في منتدى الملحدين كما في المدونة ولكنه تحجج بعدم دخوله على هذه المواقع وعدم إعتياده على عالم التدوين لذا رأيت أن أقوم أنا بنقل هذا الوحي الذي نزل عليه أثناء وجوده في السجن وعلى أثر إطلاعه على بعض كتب السيرة هناك على الرغم من عثوري لاحقا على الكثير من الأطروحات المشابهة في المواقع المسيحية .. ( نعم نعم كلا أخوي دخلا السجن وخرجا بالبرائة وأنتظر دوري ..)

عودة للموضوع


هي باختصار فرضية تعيد ترتب الأوراق عن منشأ الدين الأسلامي قد تحتاج إلى أدلة أكثر لترقى إلى مستوى النظرية تروي وجها آخر لتطور هذا الدين ونشأته وتحكي عن الأب الروحي الحقيقي للدين الأسلامي والذي بنى هذا الدين لهدف وغاية نبيلة .. ولنبدأ بهذه الشخصية المميزة


كان يا مكان في قديم الزمان رجل حكيم لم يسجد لصنم ولم يكن وثنيا . طاف مشارق الأرض ومغاربها وزار برد جبال الشام وأنهار اليمن بحثا عن عن الحقيقة وتبحر في اليهودية قبل أن يتحول إلى المسيحية ويتبحر بها ( الديانتان الروحيتين في ذالك العصر والزمان ) ولقد تكشف له زيف الديانات أو على الأقل بعد كل الديانات الموجودة حينها عن الحقيقة

لقد رأى الظلم و الفوضى والثيوقراطية في مكة وقريش وتعدد الآلهة وابتزازها وبذور تعدد المذاهب والعبادات في الجزيرة فقرر أن يفعل شيئ .. أن يضع أساس لنظام عالمي جديد يغير الفكر السائد في قريش الجاهلية الذي يبني نظاما ثيوقراطيا وثنيا مهلهلا على قصص الكهان والغيبيات ومصالحهم

أراد أن يبني دينا من النظام لا نظاما من الدين وعلى الرغم من معر فته بأن ما يفعله ليس بصحيح إلا أنه يعرف تماما ما الذي ينجح في ذالك الزمان وتلك الثقافة

فقد وجب عليه أن يخلق دينا يوحد العرب تحت إنتماء واحد ويرفض كل الضعف والفوضى الموجودة في الوثنية وتعدد الآلهة وشمل الديانات التوحيدية بذكاء ضمن دينه الجديد فكما شملت المسيحية اليهودية في نصوصها بمسمى العهد القديم ما المانع من وضع المسيحية واليهودية ( الديانتين التوحيديتين الأقوى في ذالك العصر ) تحت جناح هذا الدين


قد تظنون أني أتكلم عن محمد ابن عبد الله ولكن لا .. محمد لم يكن إلا بيدقا في رقة الشطرنج

أنا أتكلم عن ورقة إبن نوفل بن أسد أبن عبد العزيز إبن قصي الذي يجتمع نسبه مع محمد في قصي أبن كلاب الجد الرابع لمحمد


القصة أقدم من محمد بكثير فعلى ما يبدو فإن ورقة ابن نوفل وبحكم إطلاعه على الديانات واللغات في ذالك العصر كما ذكر في صحيح بخارى عنه أنه كان قسا تنصر عن اليهودية وكان يقرأ ويكتب بالعبرانية

روى البخارى في صحيحه بخصوصه: ” كان امرأً تنصر في الجاهلية ، وكان يكتب الكتاب العبرانى ، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب ، وكان شيخاً كبيراً قد عمى ” ( صحيح البخارى : 1/3 ) . وأخرجه البخارى في كتاب الأنبياء بلفظ : ” وكان رجلاً تنصر يقرأ الإنجيل بالعربية ” ( صحيح البخارى 4/ 184 )

وبحكم معرفته وعلومه التي إستمدها من أسفاره وبحثه عن الحقيقة قد حكى لصديقه وقريبه عبد المطلب ( جد محمد ) عن فكرته وهنا تكون أول تنظيم له هدف أكبر من الحصول على السلطة ويهدف إلى تغيير البنية الأجتماعية في الجزيرة العربية لترقى إلى ما كانت عليه الروم والفرس حينها بل وأعتقد بوجود شبه بين هذا النتظيم و الماسونية اليوم .. قام ورقة إبن نوفل وعبد المطلب بترتيب الأوراق وجمع الأنصار بشكل سري وكتابة التاريخ ليولد الدين الأسلامي

لم يكن محمد ابن عبد الله هو الرسول المنتظر بل كان أبوه عبد الله والذي كان يتتلمذ على يد ورقة ويتم تحضيره للنبوة ويقرأ من شعره وكتاباته التي ستكون القرآن فيما بعد بل وأكثر فنسجت الأساطير حوله وعن إفتداء الله له بمئة من الإبل في صورة تحاكي إفتداء الله لإسحاق بالكبش في الميثيولوجيا اليهودية ولاسماعيل في نسختها العربية


ونتيجة وفاة عبد الله ( لأسباب معتمة تاريخيا ) وجب إيجاد بديل ولم يجدوا أفضل من أبنه الذي لم يولد بعد لتهيئته للنبوة في الجزيرة العربية وطبعا نسجت عليه بعض الأساطير الخارقة أيضا كزيارة ملاك لأمه آمنة بنت وهب وخروج الضوء من فرجها أضائت له قصور الشام وما إلى ذالك

كما أن كونه يتيم الأب يضفي عليه نوع من القدسية تماما كما كان عيسى ابن مريم بدون أب وهذا رابط لبعض المعجزات التي نسجت على ولادة محمد إبن عبد الله

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=4851

والآن تمت تهيئت محمد وسقله منذ الولادة على أيدي عدة أشخاص أفترض أنهم جميعا بين هذا التنظيم إبتدائا بجده أو طالب وحليمة السعدية وأمنة بنت وهب أمه وزوجة إبن أبو طالب الذي كان مفترضا أن يكون هو النبي المنتظر

كان عليهم أن يجعلوه يخطوا نفس خطى موسى وعيسى ومعظم الأنبياء المذكورة سيرتهم بالتفاصيل ضمن التوراة والعهد القديم فتم تشغيله برعي الغنم بتمثيل رمزي للأنبياء

وبعد أن إشتد عوده إستلمه عمه عبد المطلب وأخذه في أسفاره إلى الشام واليمن وهنا يأتي دور الشخصية الثالثة في النتظيم والتي نالت نصيبها من التهميش هنا أتكلم عن شخصية محورية بتأسيس مصداقية للديانة الجديدة والنبوة وهو بحيرة الراهب

فبحكم أسفار عبد المطلب كان على علاقة وطيدة ببحيرة ويجب أن لا ننسى أن محمد تتلمذ أيضا على يديه وأن بحيرة يكون الرابط بين الدين الجديد والأديان القديمة لا ننسى بأن بحيرة الراهب هو المصدر الوحيد لأوصاف النبي الجديد ولنص النبوئة بقدومه في الإنجيل اللذي لم يحرف بحسب النصوص التاريخية الأسلامية أي أن بحيرة الراهب هو المسيحي الوحيد حينها الذي قال بوجود النبي المنتظر وقال بأوصافه وإعتبره المسلمون بعد ذالك حجة على المسيحية وأن الأنجيل تتنبأ بأوصاف وأسم محمد.. طبعا ذالك غير صحيح في الأناجيل التي إلصقت بها بعد إذ تهمة أنها محرفة وأن تلك النبوآت حذفت منها

بعد أن كبر محمد تم تزويجه بخديجة بنت أخت ورقة ابن نوفل لضرب عدة عصافير بحجر واحد أهمها تمويله الإقتصادي وتثقيفه بنصوص ورقة التي كانت بحوزة خديجة تلميذة ورقة والأمينة على مخطوطاته ولتقوية العلاقات الأجتماعية بين طائفتين مختلفتين ( المسيحية والوثنية )وليتسنى له لقاء ورقة ابن نوفل المسيحي حينها دون أن يثير الشكوك كونه خال زوجته ووصيها الوحيد

وبعد بدئ النبوة المزعومة سرا تم ضم شخصية جديدة للتنظيم خصوصا بعد وفاة عبد المطلب وهو أبو بكر صديق محمد ولا ننسى أن أبو بكر كان أول المصدقين اللذين أكدو على النبوة كما أن إنتسابه لهذا التنظيم يدعمه إقتصاديا فمكانة أبو بكر الأقتصادية معروفة

أصبح لدينا عدة شخصيات محورية في هذا التنظيم ووجب ترتيب الأوراق

ورقة إبن نوفل هو الأب الروحي ومدرس محمد وصاحب التنظيم

عبد المطلب جد الرسول وهو الشخصية الثانية التي أتت بالنبي المنتظر من عائلته أولا بعبد الله وثانيا بمحمد

أبو طالب عم محمد وطبعا تلميذ وتابع لأبيه ولورقة ابن نوفل وضمن التنظيم وطبعا الذي كان من الضروري أن لا ينتسب للدين الجديد ليكون حلقة وصل ومدافع عن محمد وصلة الوصل بين قريش الوثنية وبين محمد

خديجة بنت أخت ورقة وحافظة مخطوطاته و زوجة محمد التي تكبره بعشرين سنة والذي كان غريبا على ذالك المجتمع أن يتزوج رجل بامرأة تكبره بهذا القدر


بحيرة الراهب صاحب نص النبوءة والرابط بين المسيحية والإسلام


محمد ابن عبد الله صاحب النبوة وزعيم التنظيم الذي ورثه بعد وفاة ورقة ابن نوفل وعبد المطلب


أبو بكر صديق محمد المقرب وأول من أعطى المصداقية لدينه والداعم الإقتصادي الثاني


وأخيرا لا ننسى العنصر الأخير الداخل على التنظيم والذي كان مفترضا أن يكون خليفة لمحمد وهو علي إبن أبي طالب والذي سيلعب دورا أساسيا في إنشاء دين جديد ضمن الدين الإسلامي بحكم معرفته بأصول اللعبة منذ الصغر .. فبرأيي أ كلا أبو بكر وعلي لم يكونا من المؤمنين بدليل قفزهما بعد وفاة محمد والمطالبة بالبيعة والسلطة .. الشيئ الذي لم يفعله غيرهما


علي إبن أبي طالب كان شاعرا مثقفا ودارسا للمخطوطات التي تركها ورقة في بيت محمد منذ الصغر فكان من الطبيعي تفوقه في المجال البلاغي وكتابة النصوص التي يعتمدها الشيعة والتي لا تقل بلاغة عن القرآن برأيهم

بالمقابل فأبو بكر كان محنكا بالسياسة والحرب ولربما كان نجاحه باختطاف الحكم من آل البيت ونجاحه بحروب الردة أكبر دليل على قدرته

لا أستبعد أن يكون محمد وعد كليهما بالسلطة بعد وفاته ليأمن شرهما وولائهما أثناء حياته


الأفكار كثيرة ومعقدة وكل حديث أو دليل تاريخي أجده يقع في مكانه في هذه النظرية

فكل حديث أقرأه عن حياة وأثر وتاريخ أي شخصية من هذه الشخصيات يؤكد إفتراضي

والغريب أن المنتديات والمواقع المسيحية تعج بهكذا أفكار وأطروحات فهل قرأها أحد


بالنهاية لكم أن تحكمو بأنفسكم


سلام




هناك 5 تعليقات:

whatabastor يقول...

كلام كبير و منسق و جميل...

rawndy يقول...

هلا غراب
سلاماتي لك ولأخيك
(السجن حمار)
ههههههههه

وحي جميل
ههههه

أضاء ليزر من فرجها قصور الشام دون قصور رفحاء وعرعر !!!!!!

الراهب بحيرة/بحيرى راهب كلاك دجال ونسطوري متخلف تم طرده من الكنيسة لأسباب أخلاقية وجنايات كما يقول كاتب مصري رد على زيدان

حروب الردة يفهمها أهل الإسلام خطأ حيث أراها ردة سياسية اقتصادية بحتة فأهل اليمامة لا يريدون إرسال خيراتهم لأبي بكر الأهبل ليبلعها هو والأجلاف بينما يموتون جوعاً فهو قد ذكر عقال البعير(فلوس) ولم يذكر دينه الغريب!!
تحية

ابن الرافدين يقول...

نعم غراب هذا هي الحقيقة
اخيك يصدق
ولكن في احد المرات قابلت مؤرخ امريكي فقال لي في ذاك الزمان كانو العرب قطاع طرق ويغزون القوافل اليهودية
فعرض اليهود على ورقه ابن نوفل
هذا الخطة حتى يسلمو من العرب
ولكن انقلب السحر على الساحر هههههه
لا اعرف هل هذا حقيقة اما لا
وخيرا سلامي لك واتمنى ان تواصل .....

كويتاوي يقول...

يشرفني المشارك و المرور على مدونتك
‏ ‏
بالنسبه لموضوع البوست فهكذا قالها لي الصديق المستزنقاني ولكن بسيناريو يختلف تقريبا وكلا الوجهتين مقبولتان فعلا

تمنياتي لك وللجميع

الغراب الحكيم يقول...

شكرا جزيلا لجميع الأصدقاء اللذين مروا

الموضوع له إضافة


سلام