الجمعة، 17 أكتوبر، 2008

الجنة و النار ... أيهما تختار..؟


على فرض أني سأقبل بمفهومي الجنة والنار وما يرافقهما من عذاب ونعيم وسأقبل حتى بمفهوم الحساب وسأقبل بمكافئة المبدعين الذين أثرو العالم عدالة وخير وعلم بالعذاب الأبدي لأنهم لم يرفعو مؤخراتهم للصلاة ولم يدخلو الحمام بالرجل اليمين على الطريقة الإسلامية حصرا ً

كلامي اليوم عن تأثير الحياة في الجنة أو النار ناهيك عن كون هذه الحياة أبدية .. واسمحو أن أبدأ الكلام بسؤال
هل تختار حياة طويلة بدون ألم ولكن أيضا ً بدون عقل أم تختار حياة قصيرة ملؤها الألم والعذاب ولكن مع إمتلاك هذا العقل ؟؟

إن فكرة البقاء بعد الموت في ما يسمى الروح نابعة من إدراك الإنسان القديم لأهمية العقل وما ينعكس عنه من إدراك للذات و قدرتها على ربط عناصر البيئة المحيطة وتكوين المعرفة وبالتالي رسم العالم من عيون هذا الإنسان حتى حذى بالبعض إعتبار هذه الذات هي الأساس و الوجود الجسدي هو الوهم أو الغير مهم حيث يفنى لتنتقل هذه الذات إلى كائن حي آخر أو ذهابها لمكان ما .. وأين يمكن أن يكون هذا المكان ... هل يستحق هذا الفرد مكانا ً جميلا ً يذهب إليه أم أن من حوله كانو يكرهونه ويتمنون أن يذهب إلى مكان يتعذب فيه لكي يروى حقدهم عليه .. أم أن مسألة الأعراف الأجتماعية والخرافات هي التي ترسم طريق كل من هذا وذاك بعد موته في هذه البيئة البدائية

ولكن مع فرض وجود مكان خال ٍ تماما ً من الألم مليئ بالسعادة والهناء وكل ما تتمناه هل حقا ً تريد الحياة فيه ناهيك عن أنها حياة أبدية ..
دعني أوضح الصورة .. إذا ما كنت نائما ً بشكل ٍ خاطء على يدك حتى تخدرت واستيقظت لتجد أن الشعور باللمس معدوم بها بالإضافة إلى عدم قدرتك على تحريكها ..ما هو أول شيئ تفعله عادتا ً
تقوم بضربها أو قرصها للتأكد من أنك تشعر بها ولكن لماذا لم تمسدها أو تدهنها بالكريم .. ؟ لماذا إخترت الألم لكي تشعر بوجود يدك ؟

إن الشعور بالألم هو ما يعطينا إحساسنا بوجودنا ويهز الذات لتعبر عن نفسها أكان هذا الألم جسديا ً أم نفسيا ً وعاطفيا ً ونرى ذالك واضحا ً في الفن والأدب فعلى مر تاريخه لم يكن هناك أي إنجاز أدبي أو فني صادق إلا نبع من حالة ألم عاطفي كان الفنان أو المبدع يعايشها حتى استطاع التعبير عن نفسه .. والأمثلة كثيرة .. الموسيقار بيت هوفن كان مريضا ٍ بالصرع مما أفقده سمعه تدريجيا ً خلال شبابه ولكن صممه لم يمنعه من الإستمرار بل ألهمه الألم ليكتب سينفونيته الخامسة الرائعة بعنوان " القدر " .. الرسام فان غوخ كان رساما عاديا ً ً هاويا ً مرهف الحس ً إلى أن قام أحد رسامي عصره المشهورين بتحطيمه بالصراخ به وطرده ونعته بالفاشل .. مما أدى إلى حفر تلك الحادثة في عقله كالندبة لتفقده صوابه ويصبح مختلا ً عقليا ً ومنذ ذالك الحين رسم أعظم لوحات عصره حتى يوم إنتحاره حيث تعرف مدرسته في الرسم " بالوحشية " ......
( لا أعمم فهناك حالات فنية خاصة لم تكن نتيجة للألم )


إن الألم هو ما يعطينا الدافع للشعور بذواتنا و تحديد معالمها وحدودها و بالتالي القدرة على التعبيرعنها ولكن بالمقابل ماذا تعطينا اللذة والسعادة ..؟؟

إن الشعور بالسعادة يقلص ساحة الإدراك للذات وبالتالي الإدراك للبيئة المحيطة والزمن ..
وخاصة الزمن فعندما نكون في وضع يبعث على السعادة والإرتياح ترى أن عقارب الساعة تسير بسرعة أكبر بكثير من الوقت الذي تنتظر فيه صديقا ً أو تعاني من ألم الأسنان أو حتى تنتظر دوائا ً ليأخذ مفعوله
وإن كل تعبير عن السعادة في الفن والإبداع الإنساني ليس نابعا ً من السعادة بذاتها في رأيي ..
بل من الشعور بنقصانها أو إمكانية زوالها أوالسعي لنيلها ...

بكل الأحوال ستوافقوني الرأي أن العمل الإبداعي والفني يبدو للمقيم صادقا ً بعيدا ً عن النفاق بمجرد كونه يحمل معاني الألم الحزينة ..

إذا ً على هذا الأساس أين تريد أن تضع نفسك .. أين تختار التواجد إن خيرت .. عالم أبدي من النعيم لا ألم فيه و لا إدراك للذات والأنا وكل ما يعبر عنك و بالتالي وجودك أو عدمه سواء ..!!

أو عالم في كل يوم تتضح فيه معالمك وتعيش تميزك عن الغير وتختبر فيه وجودك وتتأكد منه ..؟

وفي الختام أترككم مع بعض التساؤلات والأجوبة التي تطرحها هذه الأغنية الرائعة ...

http://www.youtube.com/watch?v=0tmCAgWLIiU&feature=related


Heaven And Hell
...
Sing me a song, you're a singer
Do me a wrong, you're a bringer of evil
The Devil is never a maker
The less that you give, you're a taker
...
So it's on and on and on, it's Heaven and Hell, oh well
...
The lover of life's not a sinner
The ending is just a beginner
The closer you get to the meaning
the sooner you'll know that you're dreaming
...
So it's on and on and on, oh it's on and on and on
It goes on and on and on, Heaven and Hell
I can tell, fool, fool!
...
Well if it seems to be real, it's illusion
For every moment of truth, there's confusion in life
Love can be seen as the answer, but nobody bleeds for the dancer
And it's on and on, on and on and on....
...
They say that life's a carousel
Spinning fast, you've got to ride it well
The world is full of Kings and Queens
Who blind your eyes and steal your dreams
It's Heaven and Hell, oh well
...
And they'll tell you black is really white
The moon is just the sun at night
And when you walk in golden halls
You get to keep the gold that falls
It's Heaven and Hell, oh no!
Fool, fool !
...
You've got to bleed for the dancer
!Fool, fool!
Look for the answer!
Fool, fool, fool!
...
BLACK SABBATH
1980

سلام ...

هناك 19 تعليقًا:

rawndy يقول...

أهلاً بالغراب العزيز
الجنة والنار ماذا أختار ؟؟ ولا واحدة لأنهما خيال وأسطورة وأنت تعرف هذا وإنما تسأل أنت هنا بافتراض أن فلاناً مؤمن لكنني أرى أنك تحاور عقولنا(أدبياً) ومن الناحية الأخيرة موافق

وكما تقول أنت فإن :سعادة دائمة أبدية دون ألم فإنها سامجة مملة لا يرغب بها إلا بليد الفكر ضائع الضمير منحط الأخلاق لأنها الموت والتوقف واللاحركة واللاعقل بل والاستحالة
العذاب والألم والمشاكل والعقل والتطرف الفكري والملذات هي (حياة وراحة وقمة المتع) ولو كانت ساعة واحدة أعيشها

الجنة والنار فكرتان غبيتان من جدنا الأهبل (الناندرثال الغبي كبير الهامة) والذي من طقوسه أكل الرؤوس ليبقي على شريكته حيةً بداخله ؛ الجنة والنار أتتنا من ناندرثال لا يعقل الأمور ولم يعرف لم هو موجود ولا أين يذهب فرأى الغابات والأشجار والطيور 00و00 والحيوانات العجيبة المتنوعة ورأى البرق فلم يعرفه وخاف منه بعد أن قتل مجموعة منهم ورأى البعض تنكسر رجله ويئن ويتأوه فيتركوه ويمضون بعد أن يدورون عليه بصياح 00 ورأى النمور والأسود والوحوش تأكل البعض منهم فهابها وخاف منها فظل يمشي ويمشي حتى تحطم معنوياً من كثرة ما رأى وشاهد وعاين وقاسى لأنه فكر فقال (إلى أين نحن ذاهبون ؟؟؟ ولمتى ؟ وماذا نريد؟؟ ومن جاء بنا؟؟وأين المستقر؟؟ وكيف الراحة ؟؟ و00 لذلك انهار أمام الأسئلة) ولاحقاً تمنى كهفاً عالياً لايصله المطر ولا البرد ولا الحر به أكل وشرب وشريك/شريكه و00وتطور الكهف لاحقاً منذ خمسة آلاف سنة 00وثم منذ المجنون الثائر (أخناتون)/موحد الآلهة أصبح الكهف الناندرثالي (المتخيل حينها) شيئاً آخراً لأن تفكير الإنسان وأحلامه تطورا مع الوقت والمعارف والتجارب والمشاهدات : فأصبح الكهف العتيق (المتخيل): (غرفة ثم قصراً ثم سماءاً لا محدودة بها حوريات وغلمان 000وأضاف له محمد(صاحبنا) اللبن والعسل و00!!)!!

ولو دخلت أنا الجنة(هذا محال لأنها مستحيلة الوجود) لهربت منها تاركاً عمامتي وشماغي خلفي بلا ندم فماذا أريد من الروتين؟؟ ألم يقتلنا الروتين بنجد البغيضة النتنة ؟
وأقول عن تعليقي هذا :آسف على هذالتفكير العقلي النقدي البحت الذي يسلب موضوعك رونقه ويوجهه لاتجاه آخر فأنا لا أستطيع تغيير أُسلوبي وطريقتي وهذه مشكلة بالنسبة لي
تحياتي

rania يقول...

حماك العقل ورعتك الحقيقه

تسجيل متابعه …

احترامي

rawndy يقول...

قرات تعليقك أمس(آخر الليل) بمدونة ابن كريشان ووجدت أنك عاتب علي وعلى رانيا
بماذا أخطأنا؟ حقيقة لم أتذكر وطلبت من رانيا أن تتذكر معي
تحياتي

rania يقول...

rawndy

ياحبيبي أنا أيضآ لا اعلم بما أخطأت لقد قلبت ذاكرتي من اليمين الى الشمال وبلعكس ....فلا أعلم

احترامي

rawndy يقول...

رانيا
تجدين الجواب بالمطر
باي

rania يقول...

شكرآ على التنبيه..
واعتذر

الغراب الحكيم يقول...

رانيا العزيزة ..راوندي العزيز والجميع ( أتمنى أن يكثرو )

حاشاني من إعتذارك ..

لا تستطيعون تغيير من لا يريد التغيير إلا بالكلمة الحسنة واستخدام منطقه هو لفتح عيونه ..

راوندي .. بالنسبة لذهابك للجنة .. أتفضل صحبة الوهابيين الملتحين أم جميع الفنانين والفنانات والمبدعين والعلماء في جهنم .؟؟

شكرا ً لكم .

rawndy يقول...

مرحباً بعزيزي الغراب الحكيم
أنت تقول لي : ((( راوندي .. بالنسبة لذهابك للجنة .. أتفضل صحبة الوهابيين الملتحين أم جميع الفنانين والفنانات والمبدعين والعلماء في جهنم .؟؟ )))
وأقول رداً على هذا السؤال :
سألبس ثياب راهـب وهابي وسأدخل الجنة إن كان هذا ممكناً لأصيح على الشيوخ الوهابيين بأروع وأفظع المكرفونات الربانية العربية حتى أفقع طبلات آذانهم العفنة ثم سأبول بالجنة وأتركها لهم وأتجه لمكاني بين الأحباب (أنت وسيلويت وابن سلول ورانيا وصلعماوي وعرب الفضاء ونادر الحر وكل الأصدقاء والصديقات)
وماذا أفعل بحق الشيطان مع زمرة لحى وكروش همها الأكل والنيك والنظر لسحنة رب عربي ؟؟؟
ملاحظة : إن وجدت بذيئاً يشاتمني بأحد الأمكنة (ويقصدني ويتقصدني من بد الكل) أظن أن بقايا ـ(حتات) ـ طبيعتي الوهابية ستعود لي تماتيكياً لتأمرني بالقوة أن أرد عليه!!!

لك مني تحية نجدية حارة مع أن الشتاء الأغبر سيقبل0

نادر الحر يقول...

صديقي العزيز : الغراب الحكيم
تحية صدق ومحبة :
لقد تصفحت مدونتك الرائعة وقد اعجيتني كثيرا..
الجنة والنار ..فكرة ساذجة..من صنع خيال انسان اناني اراد حياة اخري بعد الموت
اعجبني مقال انتحار الدلفين والاعجاز البياني
اتمني لك يا صديقي كا التوفيق
نادر الحر

silhouette يقول...

إحجزو لي مكان بالقرب منكم في النار,, تراني ما أحب البرد,, احب الدفاااااا

غير معرف يقول...

silhouette
إحجزو لي مكان بالقرب منكم في النار,, تراني ما أحب البرد,, احب الدفاااااا

-*----*-*-*-*-*-*-*-

لا تستعجلي انتي في القائمه

rawndy يقول...

سيلويت
إذا تبغين مكان معنا بالنار لا تتأخرين
ترى المقاعد ليست شاغرة دوماً
وبعدين راح تصير أزمة سكن كأزمة القاهرة
سوف أقوم بحجز مكان لكِ بحي أبو لهب شارع القصيمي العمارة الغرابية الدور السليوتي الثاني شقة رقم تسعة وأنا بالعمارة التي أمامكم بالقبو مع قتلة الأنبياء
وبعدين حنا ما نسدد لا كهرب ولا ماء ولا حتى تلفون ومبسوطين على الآخر وأزود من كذا وناسة وأزود من كذا متعة عبث0

الغراب الحكيم يقول...

ملاحظة لجميع المعلقين ....

هذه الساحة غير حرة .!!

وسيتم حذف أي تعليق هجومي لا أراه مناسبا ً ..

حفاظا ً علة مستوى التعليقات .. وقد قمت بحذف بعضها سابقا ً للعلم .

الغراب الحكيم ..

غير معرف يقول...

ايها الغراب هل انت حكيم ام غشيم ، فان كنت..................
.......................
........................
............... تعود الينا عاقلا
رزينا فتعرف بعدها ايهما ستختار
الجنة
ام
النار

!!!!؟؟؟؟؟؟

الغراب الحكيم يقول...

إلى المدون غير معروف أعلاه
لقد قمت بتحرير تعليقك السابق لحتوائه على صيغة شتم غير مبرر
واكتفيت بالتحرير لأن في باقي التعليق يمكن إحتمال إمكانية تواجد ما يمكن إعتباره مشاركة ذات نصف قيمة ..
لذالك سأرد عليه بما يناسب وبكل أدب ..

--------------------------

إما أنك عزيزي لم تقرأ الموضوع أو لم تفهم ما عنيت ولأبصط الفكرة إلى أبعد الحدود سأصيغها بشكل سؤال ..

لو خيرت بين خيارين لا ثالث لهما بين أن تكون بهيمة في نعيم..
أو إنسان في عذاب ..
أيهما تختار .. ؟

ببصاطة ..
----------------------------------
وبالمناسبة حتى لا تقول أني غير عادل في حياديتي .. فحتى راوندي ستحذف تعليقاته ( آسفا ً ) إذا ما بدأ بالشتم الشخصي ..
-----------------------------

سلام ..

غير معرف يقول...

وما الذي جعلك تفسر ذلك :::
بهيمة في نعيم..
أو إنسان في عذاب ..

قبل كل شي هل تعرف معنى الانسانيه

ثم انت تحكم على عدد كبير من الناس وهم المسلمون الحقيقيون في مقابل القليل القله من اعضاء التنظيمات الاسلامية الحراميه الجهلة الحقيقيون الذين يترأسهم كبار اللصوص وتجار الدين

سيدي اذهب وادخل واختلط بالناس من المحيط الى الخليج وسترى انهم المسلمون الاصليون ابتسامتهم في القلب قبل اللسان لا يحبون بن لادن ولا اي آخر وحتى منظر الدماء تصيبهم بالاغماء

واما ما تشاهده من مظاهرات فهي للغوغاء فقط

فابحث عن الحقيقه

سيدي نحن نعاني الكثير في امتنا العربية وخاصة من كثر الكلام والفتن ، وانت وغيرك تظن ان المسلمين جهله لا يعرفون علما ولا تكنولوجيا

اذهب واسأل من من ضمن الذين يعملون في امريكا في وكالة الفضاء ناسا
وفي المؤسسة العلمية البحثية في نيفادا ايضا

الامر لا يختص بالدين انما بالسياسة وبالارادة السياسيه

الهند سبقت 22 دولة عربيه وغزت الفضاء
ونحن ما زلنا نغني : نحن والقمر جيران

هناك اختلاف في المفاهيم يمكن يكون رأيك الصح وانا الخطأ

نتمنى ان نكون يدا واحدة وقلبا واحدا

الغراب الحكيم يقول...

الزميل العزيز غير معروف

أنا أتفق معك في كل ما قلت
غير أني لم أكن أتكلم عن الإسلام
فبالنهاية المسلمون أهلي وجيراني وأعرفهم جيدا ً وأحبهم .. ما كنت أتكلم عنه هو فلسفة تأثير الحياة الأبدية في نعيم الجنة .. وقد ترى ذالك منعكسا ً في شخصيات وتربية أبناء العائلات المترفة اللذين يحصلون على كل شيئ يتمنونه ..بدون تعب أو ألم يعطيهم دافعا ً نحو النعيم والسعادة
فينتهي بهم المطاف إلى أن يتحولو إلى أنصاف بهائم

ما عنيته أن فكرة الجنة بالمفهوم الأبراهيمي ( إسلام يهودية مسيحية )
غير مغري ويحتوي على الكثير من الأمور المنفرة

سأذكر مثالا ً
هل سألت نفسك ما هي اللذات التي كلما نهلت منها صلح حالك وزداد عطشك لها

برأيي يجب أن تكون الجنة مكانا للذتين .. العلم والجمال ..

وبالمناسبة كان قد رد علي أحد أقاربي المؤمنين ردا ً مفحما ً ومنطقيا ً جدا ً وأعتقد أنك ستراه مناسبا ً أيضا ً

أننا في الأرض نرى اللذة من مفهوم الحياة التي نرتبط بها .. ولكننا في الحياة الآخرة لا نعرف كيف سيكون تكويننا أو كيف سنعالج الأمور أو نتلذذ بالنعيم ..

بهذه الطريقة أسكتني قريبي وعلى وجهي إبتسامة رضى .. فقد إستطاع التملص بكل ذكاء من مشكلة النعيم الأبدي بدون ألم

أتمنى أن تستمر في الكتابة والنقاش بهذا الأسلوب الراقي .. وشكرا ً

سلام

ميدو يقول...

اذا كانت الجنة والنار من وجهة نظرك وهم فماذا سيكون مصير الناس بعد الموت

غير معرف يقول...

موعدنا لمعرفة الصائب من المخطىء يوم ات لامحالة.